آخر جنود فرنسا المقاتلين يغادرون أفغانستان

غادر آخر 200 جندي مقاتل فرنسي، اليوم السبت، الأراضي الأفغانية لتستكمل فرنسا بذلك عملية انسحاب قواتها من ذلك البلد، وذلك قبل سنتين من الانسحاب النهائي للقوة الأجنبية.

وغادر جنود فوج بلفور الأول للمشاة الذي كان يتولَّى حماية عملية الانسحاب، عبر الجو إلى قبرص حيث سيمكثون 3 أيام قبل عودتهم إلى فرنسا في 18 ديسمبر الجاري، وذلك تنفيذًا لوعد قطعه الرئيس فرن

غادر آخر 200 جندي مقاتل فرنسي، اليوم السبت، الأراضي الأفغانية لتستكمل فرنسا بذلك عملية انسحاب قواتها من ذلك البلد، وذلك قبل سنتين من الانسحاب النهائي للقوة الأجنبية.

وغادر جنود فوج بلفور الأول للمشاة الذي كان يتولَّى حماية عملية الانسحاب، عبر الجو إلى قبرص حيث سيمكثون 3 أيام قبل عودتهم إلى فرنسا في 18 ديسمبر الجاري، وذلك تنفيذًا لوعد قطعه الرئيس فرنسوا هولاند.

ويعنِي ذلك أنَّه لم يتبقَّ في أفغانستان سوى نحو 1500 جندي، أغلبهم في كابول، ومن المقرَّر أن يبقوا في البلد حتى 2013 لتولي مسؤولية إعادة المعدات وتدريب الجيش الأفغاني على تولي المسؤولية الأمنية.

وبلغ أعلى معدل للقوات الفرنسية في أفغانستان 4000 جندي، إذ كانت خامس أكبر قوة في قوات الحلف الأطلسي بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا.

Read more http://www.shahamat-arabic.com/index.php?option=com_content&view=article&id=23721:2012-12-15-15-20-09&catid=6:worldmedia&Itemid=9