أشبال خیبر

 

نثور علیکم کوقع المطر

ومثل الأسد إذا ما زأر

وجئنا بخیبر بعزم شدید

نُلقي أفراخکم في سقر

فخیبر شباب بتکبیرهم

بوجه طري شهيّ نضر

بتکبیر یمزّق أوتار العدا

من کل صوب عند السَحَر

من فوق الربی ووعور الشعاب

ومن تحت أنقاض بیت مدر

ومن بین کابول وقندهار

وفي کل جزء لکم مستقر

بحب الإله بحب الجهاد

فهم أبناء شعب منتصر

جاءوا خیبر بعزم شدید

لکسح أکاذیبکم في الحفر

ودکوا عتاد جیوش الطغاة

تغیب في اللهب المستعر

دمروا آلاتکم والطائرات

هاهي في الهواء تندثر

لقنوا الأمريکان وأذنابها

والجنود التي في أرضنا تنتشر

أن أرض أفغان تقري الجهاد

فلم تجلب للعدوّ غیر الضرر

هنا مصرعهم هناک حرقی الخصوم

کأن خیبر قدَحاً من الشرر

فقاموا بخیبر شبابا بواسل لایخـــ

ــافون لأجل الکرامة رکوب الخطر

یخاف العدو منهم صوت الرصاص

وبعد الخوف بدا له أن ینتحر

حملوا العزة جلالاً وسنا

وأهدوها دماءاً بریح عَطِر