اظهارات الناطق باسم الإمارة الإسلامية حول مؤامرة دنيئة جديدة لاستخبارات إدارة كابل:

1-flag

1-flagوفق تقارير موثوقة فقد نشرت الحلقات الاستخباراتية في إدارة كابل بياناً في مدينة كابل حيث أنذر فيه الناس بأن الحلقات الاستخباراتية حصلت على معلومات بأن المجاهدين سوف يقومون بتفجيرات في أيام العيد في المساجد، والحسينيات والأماكن المزدحمة بعامة الناس.

في الوقت الذي تستنكر الإمارة الإسلامية بعبارات قوية هذه المؤامرة الدنيئة والبعيدة عن الانسانية لإدارة كابل، تقول صراحة لشعبها المتدين المجاهد وللعالم بأسره بأن الإمارة الإسلامية مثلما كررت مرارا هذا الكلام منذ مدة طويلة فهي الآن مرة أخرى تعلن بأن الانفجارات في الأماكن المزدحمة واستهداف عامة الناس ليس فقط أنه عمل مخالف للأصول الإسلامية ومخالف لقراراتها الجهادية، بل تعتبره جناية كبيرة غير مغتفرة ضد الانسانية، وإن إدارة كابل الهشة التي منيت بهزيمة نكراء في ميدان المعركة وانهارات عزيمتها، من جهة تسعى لإخفاء هزيمتها وتشويه سمعة المجاهدين، ومن جهة أخرى ترمي إلى أن يقضي الشعب الأفغاني المجاهد والغيور هذه الأيام المباركة في خوف وهلع.

يبدو أن إدارة كابل المرتزقة اتخذت قرارا إجراميا من هذا النوع أن تقوم بجناية وترمي لومها بالمجاهدين، الأمر الذي يؤدي إلى اليقين بأن ما حصل في الماضي من الانفجارات في الاماكن العامة هي من عمل هذه الإدارة.

ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الإمارة أفغانستان الإسلامية

1434/ 9/ 29 هـ ق

1392/ 5/ 16 هـ ش

2013/ 8/ 7 م