التقرير الإخباري لأهم أنباء يوم الأربعاء 5 يونيو 2024م

وكالة أنباء باختر: نائب وزير الاقتصاد الفني: الإمارة الإسلامية تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي الاقتصادي لأفغانستان قال نائب وزير الاقتصاد خلال زيارته إلى بنجشير، إن الإمارة الإسلامية تحاول جعل أفغانستان تعتمد على نفسها اقتصاديًا من خلال تنفيذ المشاريع الأساسية. خلال زيارته للولاية برفقة الحافظ محمد آغا حكيم حاكم بنجشير شارك الدكتور عبد الطيف نظري في الاجتماع […]

وكالة أنباء باختر:

نائب وزير الاقتصاد الفني: الإمارة الإسلامية تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي الاقتصادي لأفغانستان
قال نائب وزير الاقتصاد خلال زيارته إلى بنجشير، إن الإمارة الإسلامية تحاول جعل أفغانستان تعتمد على نفسها اقتصاديًا من خلال تنفيذ المشاريع الأساسية.
خلال زيارته للولاية برفقة الحافظ محمد آغا حكيم حاكم بنجشير شارك الدكتور عبد الطيف نظري في الاجتماع التنسيقي للمؤسسات الإنجوس ولجنة الإنكشاف الولاية الذي عقد بحضور رؤساء الإدارات المحلية وممثلي المؤسسات الوطنية والدولية المختصين.
وقال حاكم بنجشير خلال الاجتماع: “أنه بفضل الله تعالى، فإن عملية الحكم لإمارة أفغانستان تتقدم بشكل أفضل في جميع أنحاء بنجشير ولا توجد أي مشكلة في هذا المجال؛ وسكان الولاية والنظام الإسلامية راضون عن بعضهم البعض.
وقال سعادة حاكم الولاية، إن الأعمال المهمة والرئيسية في مجال الصحة والتعليم والبنى التحتية والمناجم وتوفير فرص العمل تم إنجازها على أفضل الوجه في بنجشير، ولكن نظراً للعديد من المشاكل التي يعاني منها سكان بنجشير، فإن ذلك ليس كافياً ونريد بذل المزيد من الجهود.
وقال نائب وزير الاقتصاد الفني، إن إمارة أفغانستان الإسلامية، وفق حلولها العلمية والاقتصادية، تحاول تطوير الصناعة ونظام إنتاج المنتجات المحلية في البلاد على مستوى جميع الولايات وجعل أفغانستان تعتمد على نفسها من خلال الخطط الاقتصادية.
وبدوره أكد حاكم الولاية، أن إمارة أفغانستان الإسلامية، وفقا لخطتها الاقتصادية، تريد تنفيذ جميع المشاريع التنموية على مستوى البلاد وفقا للاحتياجات ورضا الشعب وبشكل متوازن وشفاف ودون تميز خاصة في المناطق النائية.
وقال سعادة الحاكم، إن ولاية بنجشير، من أولويات إمارة الإسلامية نظرا لعدم وجود دخل اقتصادي.
وتهدف زيارة الدكتور نظري إلى بنجشير هو دراسة الوضع الاقتصادي ومحاولة بناء مستشفى في ولاية بنجشير وتنفيذ مشاريع تنموية متوازنة وتعزيز علاقات الشعب مع الإمارة الإسلامية.
وطالب سعادته المؤسسات بتنفيذ مشاريع البناء بشكل عادل ومتوازن وشفاف وفقا لاحتياجات السكان.
كما أكد نائب وزير الاقتصاد الفني مرة أخرى على تطوير مشاريع البناء وجذب المانحين الأجانب وتلبية احتياجات الناس في قطاع البنية التحتية.
كما أثار مسؤولو الإدارات المحلية خلال اللقاء، أثناء عرض تقرير عملهم، عدد من احتياجاتهم ومطلباتهم.
وخلال نهاية الاجتماع، وعد ممثلو المؤسسات المانحة أيضًا بتكييف المشاريع وفقًا لاحتياجات الناس من خلال تحديد مهامهم.

الملا برادر أخوند: لقد سنحت فرصة جيدة لتطوير العلاقات بين أفغانستان وإندونيسيا
التقى الملا عبد الغني بردار أخوند، نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، اليوم، مع رئيس جمعية الهلال الأحمر ومجلس المساجد بجمهورية إندونيسيا ونائب رئيس إندونيسيا السابق السيد محمد يوسف كالا والوفد المرافق له.
وفقا لتصريحات لوكالة نائب للشؤون الاقتصادية، أنه جرى خلال اللقاء مناقشة تعزيز العلاقات الصداقة وسبل تنميتها والعلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والثنائية بين شعبي البلدين.
وقال معالي الملا برادر أخوند، إن أفغانستان وإندونيسيا تتمتعان بعلاقات جيدة عبر التاريخ، وحاليا، سنحت فرصة جيدة لتطوير العلاقات، وينبغي على البلدين أن يعزز هذه العلاقات.
وأضاف معالي برادر، أنه مع استقرار الأمن في أفغانستان، سنحت فرص استثمارية جيدة في مجالات الطاقة والمناجم وسدود المياه والبنى التحتية والصناعة وغيرها من المجالات، بحيث يمكن للمستثمرين الإندونيسيين الاستثمار في هذه المجالات.
وأوضح نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، أن الإمارة الإسلامية قدمت التسهيلات اللازمة للمستثمرين وأكدت على التعاون الكامل في هذا الصدد.
وبدوره أشاد رئيس جمعية الهلال الأحمر ومجلس المساجد بجمهورية إندونيسيا، ونائب رئيس البلاد السابق السيد محمد يوسف كالا، بالتطورات في أفغانستان، وأضاف أنهم سيقومون بإظهار الصورة والوضع الحقيقي في أفغانستان للحكومة الإندونيسية والشعب والعالم.
وقال سعادته إن إندونيسيا ترغب في توسيع وتوطيد علاقاتها مع أفغانستان في مختلف المجالات، وأن المستثمرين الإندونيسيين يرغبون في الاستثمار في المناجم الأفغانية.
وأضاف السيد محمد يوسف كالا أنه قريبا سيقوم الوفد الاقتصادي الإندونيسي بزيارة كابول للاستثمار في مناجم أفغانستان وسيجري مباحثات مع الجانب الأفغاني حول التعاون الاقتصادي المشترك في مختلف المجالات.
وفي نهاية اللقاء أكد الجانبان على تطوير العلاقات بين أفغانستان وإندونيسيا في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والتعليمية.

زيارة قيادة شركة الكهرباء الأفغانية ” برشنا” محطة كهرباء بغلان
قام الملا محمد حنيف حمزة، الرئيس التنفيذي العام لشركة الكهرباء الأفغانية “برشنا”، بزيارة محطة توليد الكهرباء في بغلان.
وأفاد مراسل وكالة أنباء باختر: أن الملا حمزة، قام بزيارة مصنع توليد الكهراباء عقب توجهه إلى بغلان على رأس وفد، وأعطى التعليمات اللازمة لمسؤولي إدارة كهرباء بغلان بشأن تحسين الأمور وإيلاء اهتمام خاص بالصيانة الكاملة لمعدات هذا المصنع.
وخلال هذه الزيارة أيضًا، قدم المسؤولون المحليون في إدارة كهرباء بغلان معلومات إلى قيادة شركة كهراباء برشنا الأفغانية حول إعادة تنشيط التوربينات غير النشطة في المصنع، وحل المشكلات الفنية في الوقت المناسب وكمية الكهرباء المنتجة.

وزير المناجم والبترول بالوكالة: أفغانستان التي تتمتع بثروات طبيعية ومعدنية ضخمة تعتبر فرصة جيدة للاستثمار
قال وزير المناجم والبترول في لقاء مع الوفد الإندونيسي: “إن أفغانستان التي تتمتع بمواردها الطبيعية والمعدنية الضخمة والأمن المستتب والقوى البشرية العاملة، تعد فرصة جيدة للاستثمار”.
وفقا لتصريحات المكتب الإعلامي؛ أن شيخ الحديث شهاب الدين دلاور وزير المناجم والبترول بالوكالة التقى مع نائب رئيس إندونيسيا السابق السيد محمد يوسف كالا والوفد المرافق له.
خلال اللقاء قال وزير المناجم والبترول بالوكالة إن البلدين يتمتعان بعلاقات جيدة ومشتركات دينية، وإمارة أفغانستان الإسلامية ترغب في مواصلة التعاون المشترك وتعزيز العلاقات والتفاعل الاقتصادي مع جميع الدول، وخاصة الدول الإسلامية، وأضاف، أنه مع تولي إمارة أفغانستان الإسلامية لحكم البلاد، تم توفير تسهيلات مثل استتباب الأمن في جميع أنحاء البلاد وبيئة المناسبة لجذب الشركات والمستثمرين الأجانب، ويمكن للمستثمرين الدوليين استغلال هذه الفرص للاستثمار في الموارد المعدنية في أفغانستان.
وخلال اللقاء تحدث معالي الوزير أيضا عن الموارد المعدنية للبلاد وحقول النفط الأفغانية الطاجيكية وآمو دريا وكاتواز وهلمند وهرات ومناجم الحديد والذهب والنحاس وغيرها من المناجم في البلاد.
وأعرب نائب رئيس إندونيسيا السابق، أثناء امتنانه وتقديره لكرم الضيافة قيادة وزارة المناجم والبترول، عن اهتمامه بالاستثمار في قطاع التعدين والطاقة، داعيا إلى تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

خليفة سراج الدين حقاني والملا عبد الحق وثيق يلتقيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة في أبو ظبي
التقى وزير الداخلية بالوكالة ورئيس الاستخبارات الأفغانية مع رئيس الإمارات العربية المتحدة في أبو ظبي.
بدوره قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم إمارة أفغانستان الإسلامية على حسابه في منصة X، إن خليفة سراج الدين حقاني وزير الداخلية بالوكالة بقيادة وفد يضم رئيس الاستخبارات العامة لإمارة أفغانستان الإسلامية قاما بزيارة الإمارات العربية المتحدة.
وبحسب مجاهد، فإن خليفة سراج الدين حقاني والملا عبد الحق وثيق التقيا بالشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

للمرة التاسعة على التوالي تحتل الزعفران الأفغاني المركز الأول على مستوى العالم
حصل الزعفران الأفغاني على المركز الأول على مستوى العالم للمرة التاسعة على التوالي في معهد التذوق الدولي في بلجيكا.
أجرى المعهد التذوق الدولي في بلجيكا اختبارا مختبريا على منتجات شركة هرات للزعفران الأفغانية، حيث حصل في النهاية على أفضل لقب من حيث الجودة والطعم.
وقال مسؤول في شركة هرات للزعفران لوكالة أنباء باختر، إنه بعد التدقيق حصل الزعفران الأفغاني على جائزة أفضل مذاق.
جدير بالذكر، أنه في كل عام يتم اختبار جودة الزعفران في معهد الذوق الدولي في بلجيكا من جميع الدول المنتجة للزعفران، وقد احتل الزعفران الأفغاني هذا العام مثل السنوات السابقة المركز الأول من حيث الجودة والطعم.

وزير المياه والطاقة بالوكالة: الإمارة الإسلامية داعمة للكوادر الأكاديمية والمهنية والفنية
قال الملا عبد اللطيف منصور وزير المياه والطاقة بالوكالة، في لقاء مع عدد من أساتذة جامعة ننجرهار، إن الإمارة الإسلامية داعمة للكوادر الأكاديمي والمهني والفني.
وفقا لتصريحات الوزارة لوكالة أنباء باختر؛ أنه خلال اللقاء شارك أساتذة جامعة ننجرهار خطتهم مع معالي الوزير بالوكالة تحت عنوان (الحكم الرشيد والإصلاح الاقتصادي في أفغانستان).
وفي السياق ذاته طلب معالي الوزير مشاركة خطتهم مع الجهات الفنية المختصصة، حتى يمكن التحقيق فيها بشكل شامل وفني.
وأوضح معاليه أيضا، أنه تم حاليا، تمهيد الطريق أمام تنمية البلاد وإعمارها، وإمارة أفغانستان الإسلامية تدعم بشكل كامل الكوادر العلمية والمهنية والفنية في البلاد.
وأكد معالي الملا منصور، أن تقديم خدمات صادقة في مجال الإعمار وتنمية البلاد مسؤولية وطنية يجب أن يشارك فيها الجميع.