الحقائق الكاملة عن إصابة كلينتون وحادث طائرتها ومقتل قائد القوات البحرية

تفاصيل مقتل قائد القوات البحرية الأمريكية نشرتالمخابرات العسكرية الروسية ( G R U )خبرا تم تداوله فى “الكرملين” يؤكدأن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون جرحت وقتل قائد القواتالبحرية الأمريكية في حادث تحطم طائرتهم C – 12 هورون لنقل الركاب والنقلالعسكري منذ 3 أسابيع بمدينة الأهواز الإيرانية قرب الحدود العراقية . وأكدت وكالة الاستخبارات الإيرانية… تفاصيل […]

تفاصيل مقتل قائد القوات البحرية الأمريكية

نشرتالمخابرات العسكرية الروسية ( G R U )خبرا تم تداوله فى “الكرملين” يؤكدأن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون جرحت وقتل قائد القواتالبحرية الأمريكية في حادث تحطم طائرتهم C – 12 هورون لنقل الركاب والنقلالعسكري منذ 3 أسابيع بمدينة الأهواز الإيرانية قرب الحدود العراقية .

وأكدت وكالة الاستخبارات الإيرانية

تفاصيل مقتل قائد القوات البحرية الأمريكية

نشرتالمخابرات العسكرية الروسية ( G R U )خبرا تم تداوله فى “الكرملين” يؤكدأن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون جرحت وقتل قائد القواتالبحرية الأمريكية في حادث تحطم طائرتهم C – 12 هورون لنقل الركاب والنقلالعسكري منذ 3 أسابيع بمدينة الأهواز الإيرانية قرب الحدود العراقية .

وأكدت وكالة الاستخبارات الإيرانية أن الطائرة C-12 هورون ما زالتبحوزتها في الاهواز، ولكنها اعترفت أنها أجبرت على الهبوط بسبب عطل فني .
وأفادالتقرير أن عضو القوات البحرية الأمريكية الذي قتل فى هذا الحادث أنهقائد من طراز رفيع ومؤهل على درجة عالية من التخصص لحماية كبارالدبلوماسيين أثناء السفر بالشرق الأوسط ومناطق القتال الأسيوية .
الغريبفي الأمر أن وسائل الإعلام الأمريكية ذكرت أن تحقيقات تجري حول إمكانيةأن يكون موته نتيجة انتحار ، وهو ما وصفته وزارة الدفاع الأمريكية بأنه ( إصابة غير ذات صلة قتالية ) علي غير الواقع والحقيقة
وعلي صعيد آخر فيأمر غاية في الغرابة أفادت تقارير وسائل الإعلام الأمريكية أن وزيرةالخارجية هيلاري كلينتون ستعود للعمل الأسبوع المقبل بعد ما عانت مما وصفتهبأنه نوبة من انفلونزا بالمعدة مع ارتجاج ، وهو التبرير الذي أعلن لتغطيةغيابها عن الظهور فى الأسابيع الثلاثة الماضية .
تقرير الاستخباراتالروسية ذكر أن طلعات الطيران العسكري الأمريكي المسجلة عن طريق القواتالجوية والفضاء الروسية أكدت أن القائد بالبحرية الأمريكيةومعه 4 منأعضاء البحرية الأمريكية غادروا قاعدتهم في مقاطعة أور وزجان الأفغانية علىمتن رحلة جوية إلى القاعدة البحرية الأمريكية بالبحرين حيث التقوا الوزيرةكلينتون ثم انتقلوا جميعاً بالهورون C-12 التي بدأت مسار الرحلة إلىبغداد ، العراق .
وفى غضون دقائق من مغادرة أجواء البحرين ، انحرفتالطائرة التي تقل كلينتون وحماتها من أعضاء البحرين دون سابق إنذار ، لتغيرمسارها إلى مطار الأحواز الدولي بإيران ، الذي من قبيل الصدفة أقل الرئيسالإيراني محمد أحمدي نجاد فى وقت سابق فى زيارة غير مجدولة .
جديربالذكر ملاحظة ما ذكرهالمحللون بالاستخبارات الروسية ، أنه عندما دخلتالهورون C-12 هورون حيز الأجواء الإيرانية فإنه لم يشر أحد لا الأمريكانولا الإيرانيون إلى هذه المهمة السرية مما يشير إلا أنها مهمة محظورةمعاقبة ” .
وبمحاولة الهبوط فإن الطائرة واجهت اضطرابات شديدة ، يقولالتقرير ، وهو الأمر الذى أدى إلى مغادرة مدرج الهبوط المعتاد وبالتاليأدى إلى تحطمها .
وفى غضون ثواني من تحطم الطائرة هورون C-12 جاءتالطوارئ الإيرانية والأمن لاستخلاص الضحايا ، بما فيهم الوزيرة كلينتونالتي قيل أنها كانت فاقدة الوعي وتنزف بغزارة .
وتم علي الفور تقديمالمساعدات الطارئة ، وأفاد عملاء الاستخبارات الروسية المتمركزين فى إيرانأن رحلة أخرى من الجيش الأمريكي جاءت من البحرين إلى الأهواز لتقل الجرحىوالقتلى فى الحادث بما فى ذلك الوزيرة كلينتون .
والغريب في الأمر ماذكره التقرير، من أنه في أعقاب هذا الحادث، أعلنت شركة النفط الايرانيةأنهم كانوا يشترون مطار الأحواز بهدف نقله لأنه، كما يقولون، تم اكتشافالنفط تحته .
السؤال الذي طرحه المحللون لماذا سافرت هذه البعثةالأمريكية إلى إيران ، لم يتكهن التقرير عن ذلك ، غير أننا نلاحظ أن دولالخليج الغنية بالنفط تتحد لمواجهة القوة الإيرانية ، ووقع الرئيس أوباماعلى قانون جديد هذا الأسبوع لتعزيز الوضع الأمريكي ضد التهديدات الإيرانية . ومع درجة عالية من الدعاية لمناورات ( أجال 91 ) العسكرية الإيرانية التيتجرى فى مضيق هرمز بما ينذر بحرب جديدة وكارثية فى هذه المنطقة .
إلىذلك ، فإنه من المفترض أن بعثة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون كانت لمنعمثل هذه الحرب ، مع ملاحظة أن الولايات المتحدة استمرت في دعمها لبعض منأقسى الدكتاتوريات في العالم .

نافذة مصر

Read more http://www.shahamat-arabic.com/index.php?option=com_content&view=article&id=24237:2013-01-11-03-45-17&catid=6:worldmedia&Itemid=9