الملا برادر أخوند يصدر التعليمات اللازمة للمسؤولين في بغلان وممثلي وكالات الإغاثة ذات الصلة

أصدر الملا عبد الغني بردار أخوند، نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية في اجتماع مع مسؤولي ولاية بغلان وفرق الإنقاذ وممثلي وكالات الإغاثة؛ التعليمات اللازمة.
وفقا لتصريحات رئاسة الوزراء وكالة شؤون الاقتصادية لوكالة أنباء باختر، أن الملا عبد الغني برادر أخوند، قال خلال اللقاء مع المسؤولين المحليين وممثلي الوكالات الإغاثية المعنية، إن اللجنة العليا لإمارة أفغانستان الإسلامية للحوادث بدأت أنشطة إنقاذ المصابين والإهتمام بصحتهم وعلاجهم وتوفير الإمدادات الغذائية الطارئة وإيواء وجلب المساعدات بالإضافة إلى لجان التكفين والتدفين.
كما أصدر نائب لوكالة شؤون الاقتصادية التعليمات اللازمة للمسؤولين المحليين وممثلي وكالات الإغاثة ذات الصلة فيما يتعلق بالمساعدات الطارئة لأسر المتضررة جراء الفيضانات والسيول الأخيرة في بغلان والعلاج العاجل للجرحى وتوفير الغذاء والمأوى المؤقت.
هذا فيما أكد معالي الملا برادر أخوند خلال الاجتماع الاستثنائي للجنة الإمارة العليا للحوادث، الذي عقد أمس في قصر المرمرين؛ بقيادة وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد ووزارة الصحة ووزارة إدارة الكوارث والهلال الأحمر لتقديم المساعدات الطارئة للمواطنين المتضررين من الفيضانات في لجان بغلان وغور وبدخشان وفارياب وتخار، حيث تم تشكيل لجان الإنقاذ وجذب المساعدات والرعاية الصحية والوصول إلى الجرحى والتشييع والدفن وإعداد الطعام وتسليمه على التوالي.