انتهاء هجمات اليوم في كابل بمقتل وإصابة عدد كبير من الاستخباراتيين الأمريكيين

kabul-attack

kabul-attack


تمكن 8 استشهاديون من أبطال الإمارة الإسلامية كل من:

شمس الله وعمر من سكان وردك، محمد صديق من سكان بكتيكا، نصير أحمد وشفيع الله من سكان كابل، نيازمين من سكان بكتيا، محمد كبير وقادر خان من سكان خوست، في الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم بالوصول إلى مدخل قصر كرزاي الواقع في المنطقة الأكثر أمنا وتحصينا بمدينة كابل عاصمة البلاد، وشرعوا هجمات شديدة على جنود العدو.

الأهداف الرئيسية للهجوم كانت:  الجناح الخاص لاستخبارات أمريكا (سي آي ايه) في فندق أريانا، وقصر الرئاسة ووزارة الدفاع.

بدأت العمليات بتفجير سيارة مفخخة في المنطقة، وحسب الخطة المنظمة وصل جميع الاستشهاديين إلى نقاطهم المحددة، وفورا هاجم المجاهدون على مكتب سي آي ايه المهم داخل فندق آريانا، واستهدفوا عدد كبير من عملاء استخبارات أمريكا بشمول الجنرالين (كرستل وغوريك)، استمر الهجوم حتى الساعة التاسعة والنصف صباحا مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير من المحتلين الأجانب، ولحقت أضرار كبيرة بالفندق كما دمرت عدة عربات ووسائل نقل العدو.

المجاهدون الاستشهاديون بالاستفادة من رشاشات بيكا، وقذائف آر بي جي، وقنابل يدوية، استمروا في العمليات مع العدو لـ 3 ساعات، علما بأن الاستشهاديين الأبطال تمكنوا من الوصول مع الأسلحة والسيارات إلى هذه المنطقة الحساسة حسب تكتيك خاص وبمساندة المتعاونين من داخل مركز العدو، وتمكنوا من دك حصون العدو في المنطقة الأكثر أمنا وتحصينا بالنسبة للعدو.

ذبيح الله مجاهد

الناطق باسم الإمارة الإسلامية

۱۴۳۴/۸/۱۶هـ ق

۱۳۹۲/۴/۳هـ ش ــ2013/6/25م