بيان نعي الشورى القيادي للإمارة الإسلامية حول استشهاد الشهيد المولوي/ مير أحمد كل هاشمي

Map with Kalima

Map with Kalima

   ننعي ببالغ الحزن والأسى بأن المجاهد الكبير في سبيل الله، القيادي البارز في إمارة أفغانستان الإسلامية، المسؤول الجهادي لولاية ننجرهار المولوي مير أحمد كل هاشمي، قد أُغتيل من قبل أعداء الإسلام في ديار الهجرة، إنا لله وإنا إليه راجعون.

الشهيد مولوي مير أحمد كل هاشمي الذي قضا معظم حياته في خدمة الدين، والتعلم والتدريس والجهاد ورقي الشعب الأفغاني المسلم، قام بمهام عظام، ووظائف كبيرة في إمارة أفغانستان الإسلامية في مختلف الميادين، قضا الأيام والليالي لسنوات مديدة في غياهب السجون في سبيل الحق.

نعتبر استشهاده ضائعة كبيرة للشعب الأفغاني المجاهد المسلم وخسارة غير قابلة للجبران، ونقول لقاتليه أعداء الإسلام بأنكم لن تصلوا أبداً باستشهاده إلى آمالكم المشؤومة التي هي إضعاف صف الإمارة الإسلامية المستحكم وايجاد العراقيل والمانع أمام اللحظات الأخيرة للجهاد المنتصر، إن هذا الركب المبارك وهذه القافلة الطيبة أوصلها الله سبحانه وتعالى بفضله وكرمه ومن ثم بتضحيات كبيرة ودماء طاهرة للشعب الأفغاني الشجاع من أمثال المولوي مير أحمد كل إلى أبواب الإنتصار، وما بقيت إلا ليالي وأيام معدودة لقيام نظام إسلامي شامل، وعما قريب إن شاء الله ستكتمل آمال المسلمين وخصوصاً أمنيات شهداء الصف الجهادي.

تقدم الإمارة الإسلامية مراتب العزاء لعائلة الشهيد المولوي مير أحمد كل هاشمي وذويه وأحبابه وزملائه والمجاهدين، وتتمنى لهم الصبر والسلوان وتسأل الله العلي القدير للشهيد الدرجات العالية والجنة الفردوس. سعدت روحه وأخلدت ذكراه.

الشورى القيادي لإمارة أفغانستان الإسلامية

۲۷/۸/۱۴۳۶هـ ق

۲۴/۳/۱۳۹۴هـ ش ــ 2015/6/14م