بيان وزارة الخارجية لإمارة أفغانستان الإسلامية حول بدء الهجمات الوحشية للصهاينة المحتلين على مدينة رفح بغزة

بعد أربعة أشهر من الهجمات الوحشية على شمال وجنوب قطاع غزة، شنّت المحتلون الصهاينة أمس هجماتهم الوحشية على مدينة رفح التى لجأت إليها نحو نصف مليون فلسطيني خوفاً من القصف والقتل معظمهم أطفال ونساء. إن إستمرار هجمات النظام الصهيوني على مدينة رفح سيؤدي إلى كارثة كبرى أخرى ويُعمق الكارثة الحالية. تدين إمارة أفغانستان الإسلامية بشدة […]

بعد أربعة أشهر من الهجمات الوحشية على شمال وجنوب قطاع غزة، شنّت المحتلون الصهاينة أمس هجماتهم الوحشية على مدينة رفح التى لجأت إليها نحو نصف مليون فلسطيني خوفاً من القصف والقتل معظمهم أطفال ونساء. إن إستمرار هجمات النظام الصهيوني على مدينة رفح سيؤدي إلى كارثة كبرى أخرى ويُعمق الكارثة الحالية.

تدين إمارة أفغانستان الإسلامية بشدة جرائم الصهاينة المستمرة على غزة وتدعو إلى وضع حد فوري لها، كما تناشد الحكومات المؤثرة الدولية والإقليمية ولا سيما الإسلامية ومنظمات حقوق الإنسان إلى وقف الإبادة الجماعية المستمرة في غزة وفلسطين المحتلة كما تناشد التوصل إلى حل جذري لهذه القضية، لقد أثار استمرار الإبادة الجماعية في غزة تساؤلات جدية على النظام الدولي الحاكم وقيمه التي يهتف بها، وستؤدّي إبادة القرن هذه إلى المزيد من تدمير المصداقية الضعيفة للمنظمات الدولية والإنسانية التي تدعي هتافات حقوق الإنسان.