تصريحات الناطق باسم الإمارة الإسلامية حول استشهاد المعتقل في سجن بجرام

الأربعاء، ۲۸ ذوالقعدة ۱٤۳۲ الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 18:32 بما أن آلاف من معتقلين المواطنين يقاسون مرارة الظلم والتعذيب في السجون التابعة للقوات المحتلة والعملية في مختلف أنحاء البلاد ويعيشون في وضع غير إنساني سيء، ويتعرضون كل يوم لأنواع من الضرب والتعذيب، حيث أبدت منظمة الأمم المتحدة في تقرير نشرته قبل عدة أيام قلقها على […]

الأربعاء، ۲۸ ذوالقعدة ۱٤۳۲

الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 18:32

تصريحات الناطق باسم الإمارة الإسلامية حول استشهاد المعتقل في سجن بجرام

بما أن آلاف من معتقلين المواطنين يقاسون مرارة الظلم والتعذيب في السجون التابعة للقوات المحتلة والعملية في مختلف أنحاء البلاد ويعيشون في وضع غير إنساني سيء، ويتعرضون كل يوم لأنواع من الضرب والتعذيب، حيث أبدت منظمة الأمم المتحدة في تقرير نشرته قبل عدة أيام قلقها على ما يجري في السجون من المعاملة السيئة مع السجناء، فها هو يوم أمس قد لفظ أحد أسرانا المضطهدين آخر أنفاسه تحت التعذيب في سجن بجرام ونال درجة الشهادة العالية.

تكررت هذه الوقائع مراراً في السجون المذكورة، ثم اعلن السجانون المرض علة إستشهاد السجين؟! و ذلك في حين لم يبلغ أهل السجين بمرضه قبل استشهاده ولا أية جهة معنية أخرى،

وهذا الحادث يشير بنفسه أن السجون التابعة للمحتلين أو لإدارة كابل لم تبق بعد الآن مصونة من ناحية مراعاة حقوق الإنسان، فحياة المعتقلين في هذه المعتقلات معرضة لتهديدات جدية، فإن الإمارة الإسلامية تندد هذا الوضع المؤلم بشدة، كما تبدي مرة أخرى قلقها تجاه ذلك لدى منظمة الأمم المتحدة و منظمة حقوق الإنسان العالمية و بقية الإدارات الحقوقية، و تطالبها أن يتوجهوا بجد للحالة السيئة التي يواجهها السجناء الأفغان في جميع السجون داخل البلاد، وألا تسدل على مرتكبي هذه الجرائم غطاء سياسية، ولا يخفى أن الوضع في السجون أسوء مما ينشر ويُكشف عنه بين الفينة والأخرى في وسائل الإعلام و بعض التقارير المنشورة، وليعلم الأعداء أنهم لن يتمكنوا بتعذيب الأسرى والسجناء واضطهادهم وقتلهم أن يضعفوا من إرادة شعبنا المسلم أو أن يقللوا من عزيمتهم، فعليهم أن يدركوا أن هذه الجرائم وما شابهها ستزيد الإصرار على ضرورة مواصلة مقاومتنا، وستكثر تضحيات الشعب وستقوي إحساس الشعب في الدفاع عن أرواحهم وأعراضهم وأموالهم، إن شاء الله.

 

ذبيح الله مجاهد الناطق باسم الإمارة الإسلامية

1432-11-28 هـ ق

2011-10-26 م

الأربعاء، ۲۸ ذوالقعدة ۱٤۳۲

الأربعاء, 26 أكتوبر 2011 18:32

تصريحات الناطق باسم الإمارة الإسلامية حول استشهاد المعتقل في سجن بجرام

بما أن آلاف من معتقلين المواطنين يقاسون مرارة الظلم والتعذيب في السجون التابعة للقوات المحتلة والعملية في مختلف أنحاء البلاد ويعيشون في وضع غير إنساني سيء، ويتعرضون كل يوم لأنواع من الضرب والتعذيب، حيث أبدت منظمة الأمم المتحدة في تقرير نشرته قبل عدة أيام قلقها على ما يجري في السجون من المعاملة السيئة مع السجناء، فها هو يوم أمس قد لفظ أحد أسرانا المضطهدين آخر أنفاسه تحت التعذيب في سجن بجرام ونال درجة الشهادة العالية.

تكررت هذه الوقائع مراراً في السجون المذكورة، ثم اعلن السجانون المرض علة إستشهاد السجين؟! و ذلك في حين لم يبلغ أهل السجين بمرضه قبل استشهاده ولا أية جهة معنية أخرى،

وهذا الحادث يشير بنفسه أن السجون التابعة للمحتلين أو لإدارة كابل لم تبق بعد الآن مصونة من ناحية مراعاة حقوق الإنسان، فحياة المعتقلين في هذه المعتقلات معرضة لتهديدات جدية، فإن الإمارة الإسلامية تندد هذا الوضع المؤلم بشدة، كما تبدي مرة أخرى قلقها تجاه ذلك لدى منظمة الأمم المتحدة و منظمة حقوق الإنسان العالمية و بقية الإدارات الحقوقية، و تطالبها أن يتوجهوا بجد للحالة السيئة التي يواجهها السجناء الأفغان في جميع السجون داخل البلاد، وألا تسدل على مرتكبي هذه الجرائم غطاء سياسية، ولا يخفى أن الوضع في السجون أسوء مما ينشر ويُكشف عنه بين الفينة والأخرى في وسائل الإعلام و بعض التقارير المنشورة، وليعلم الأعداء أنهم لن يتمكنوا بتعذيب الأسرى والسجناء واضطهادهم وقتلهم أن يضعفوا من إرادة شعبنا المسلم أو أن يقللوا من عزيمتهم، فعليهم أن يدركوا أن هذه الجرائم وما شابهها ستزيد الإصرار على ضرورة مواصلة مقاومتنا، وستكثر تضحيات الشعب وستقوي إحساس الشعب في الدفاع عن أرواحهم وأعراضهم وأموالهم، إن شاء الله.

 

ذبيح الله مجاهد الناطق باسم الإمارة الإسلامية

1432-11-28 هـ ق

2011-10-26 م

Read more http://www.shahamat-arabic.com/index.php?option=com_content&view=article&id=14535:2011-10-26-14-02-26&catid=2:officiale-statmenst&Itemid=4