خبر عاجل: معارك شديدة وسط العاصمة كابل، ووقوع قتلى ومصابين في صفوف العدو

ajel

ajelتفيد الأنباء الواردة من ولاية كابل، عن بدء هجمات مسلحة من قبل مجاهدين استشهاديين على فندق “أريانا” وسط العاصمة، ضمن سلسلة عمليات خالد بن الوليد الربيعية.

حسب التفاصيل، بدأت الهجمات في الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم، ويستهدفت في الهجمات الاستشهادية: “فندق أريانا” الذي تم تأجيره من قبل الأمريكيين، ويتواجد فيه كبار المسئولين الأجانب، والقصر الرئاسي، ووزارة الدفاع، وعدة مباني حكومية أخرى.

يشارك في العمليات عدد كبير من المجاهدين الاستشهاديين المدججين بالأسلحة الخفيفة والثقيلة، ورغم بداية المعركة إلا أنهم ألحقوا خسائر فادحة بالعدو.

وتنفذ هذه العمليات البطولية في حين أن العدو المحتل المنهزم في حالة الهروب، وعملاؤه متعرضون لاضطراب وتهور بالغ.

وأما إدعاء العدو بأنهم قد سيطروا على الوضع، وانهوا الهجمات فهو كذب وافتراء محض، ودائما ما يسعى العدو أن يقلل من شأن مثل هذه العمليات البطولية.

وفي اتصال هاتفي أكد لنا المجاهدون الاستشهاديون بأنهم يواصلون المعركة بضراوة وشدة بالغة.

وجدير بالذكر بأن الهدف الأساسي لهجمات اليوم هو المركز المهم لشبكة (سي آي إي) الاستخباراتية المتواجد في أحد أجنحة فندق أريانا، والقصر الرئاسي، ووزارة الدفاع، حيث تكبد العدو إلى الآن خسائر فادحة.

2013-06-25