رد فعل الإمارة الإسلامية حول الفيديو الذي يفضح جريمة الجنود الأمريكيين

الجمعة، ۱۸ صفر ۱٤۳۳

الجمعة, 13 يناير 2012 12:26

بما أنه نشر في وسائل الإعلام فيديو يظهر بأن الجنود أمريكيين بعد قتل ثلاثة أفغانيين يعاملونهم معاملة سيئة مهينة، ويتبولون على أجسادهم، توضح الإمارة الإسلامية موقفها تجاه ذلك في ما يلي:

إن الأمريكيين والمحتلين وحلفاءها احتلوا بلادنا منذ عشر سنوات، ويرتكبون هنا شتى أنواع الانتهاكات، والجرائم الحربية، وأعمالا مخالفة لجميع المعاير الإنسانية والأخلاقية، ويشاهد شعبنا المضطهد جميع هذه الجرائم بأم أعينه منذ عشرة أعوام، ويصبح كل يوم أفراد شعبنا المظلوم ضحية هذه الجرائم المظالم في بقعة ما من بقاع البلد.

طوال الاحتلال الذي استمر عشر سنوات قام الجنود الأمريكيون بتعذيب مواطنينا بأشكال وأساليب مختلفة، ودنسوا القرآن الكريم والمقدسات الأخرى مرات عديدة وأضرموا النيران في أجساد قتلانا، وقتلوا واضطهدوا النساء والأطفال بقسوة وعنف بالغين، وهاهم الآن يرتكبون تجاه قتلانا هذا العمل المبغض والمنفر، فيقتلون المواطنين الأبرياء من جهة ثم يبولون على أجسادهم من جهة أخرى.

وما ينشر في وسائل الإعلام بين الفينة والأخرى من هذا النوع شيء قليل من جرائم الجنود الأمريكيين.

إننا نستنكر بشدة هذه الأعمال الغير الإنسانية للجنود الأمريكيين الوحوش، ونعتبرها مخالفة لجميع المعايير الإنسانية والأخلاقية، وإلى جانب ذلك نطالب منظمة الأمم المتحدة وبقية منظمات حقوق البشر أن تصد وجه هذه الجرائم الغير الإنسانية التي ترتكبها أمريكا الماكرة، وأن تحقق تلك الهتافات التي ترددها هذه المنظمات تجاه تأمين حقوق الإنسان، ومن جهة أخرى ننادي الأمريكيين المحتلين بأن أعمالهم هذه لن تضعف عزائم الشعب الأفغاني المسلم والغيور، ولن يؤثر سلبيا على حركتنا الجهادية السريعة؛ بل على العكس فكل ذلك سيقصر عمر الاحتلال وتواجد الأمريكيين المحتلين في بلدنا، وليس ببعيد أن يرى الأمريكيون بأم أعينهم نتيجة هذه الجرائم، وسيتعرضون لمزيد من البغض والتنافر والكراهية من قبل الأفغان.

إمارة أفغانستان الإسلامية

18-2-1433 هـ ق

12-1-2012 م

الجمعة، ۱۸ صفر ۱٤۳۳

الجمعة, 13 يناير 2012 12:26

بما أنه نشر في وسائل الإعلام فيديو يظهر بأن الجنود أمريكيين بعد قتل ثلاثة أفغانيين يعاملونهم معاملة سيئة مهينة، ويتبولون على أجسادهم، توضح الإمارة الإسلامية موقفها تجاه ذلك في ما يلي:

إن الأمريكيين والمحتلين وحلفاءها احتلوا بلادنا منذ عشر سنوات، ويرتكبون هنا شتى أنواع الانتهاكات، والجرائم الحربية، وأعمالا مخالفة لجميع المعاير الإنسانية والأخلاقية، ويشاهد شعبنا المضطهد جميع هذه الجرائم بأم أعينه منذ عشرة أعوام، ويصبح كل يوم أفراد شعبنا المظلوم ضحية هذه الجرائم المظالم في بقعة ما من بقاع البلد.

طوال الاحتلال الذي استمر عشر سنوات قام الجنود الأمريكيون بتعذيب مواطنينا بأشكال وأساليب مختلفة، ودنسوا القرآن الكريم والمقدسات الأخرى مرات عديدة وأضرموا النيران في أجساد قتلانا، وقتلوا واضطهدوا النساء والأطفال بقسوة وعنف بالغين، وهاهم الآن يرتكبون تجاه قتلانا هذا العمل المبغض والمنفر، فيقتلون المواطنين الأبرياء من جهة ثم يبولون على أجسادهم من جهة أخرى.

وما ينشر في وسائل الإعلام بين الفينة والأخرى من هذا النوع شيء قليل من جرائم الجنود الأمريكيين.

إننا نستنكر بشدة هذه الأعمال الغير الإنسانية للجنود الأمريكيين الوحوش، ونعتبرها مخالفة لجميع المعايير الإنسانية والأخلاقية، وإلى جانب ذلك نطالب منظمة الأمم المتحدة وبقية منظمات حقوق البشر أن تصد وجه هذه الجرائم الغير الإنسانية التي ترتكبها أمريكا الماكرة، وأن تحقق تلك الهتافات التي ترددها هذه المنظمات تجاه تأمين حقوق الإنسان، ومن جهة أخرى ننادي الأمريكيين المحتلين بأن أعمالهم هذه لن تضعف عزائم الشعب الأفغاني المسلم والغيور، ولن يؤثر سلبيا على حركتنا الجهادية السريعة؛ بل على العكس فكل ذلك سيقصر عمر الاحتلال وتواجد الأمريكيين المحتلين في بلدنا، وليس ببعيد أن يرى الأمريكيون بأم أعينهم نتيجة هذه الجرائم، وسيتعرضون لمزيد من البغض والتنافر والكراهية من قبل الأفغان.

إمارة أفغانستان الإسلامية

18-2-1433 هـ ق

12-1-2012 م

Read more http://www.shahamat-arabic.com/index.php?option=com_content&view=article&id=17024:2012-01-13-07-56-14&catid=2:officiale-statmenst&Itemid=4