زنابق حمراء – تقديم لکل شهيد في سبیل الله علی ثری الوطن

في اللحظة العصيبة
حملتَ البندقية
باللوعة الوفية
من أرضي الحبيبة
وبعد ماسمعتَ
من كثرة الخسائر
وضخمة المجازر
في شعبنا المهاجر
وما وقع رأيت
رأيتَ شعب أرضك
تلفه الدنية
يرنوإلى الحرية
بعزمه وعزمك
رأيت في المداخل
الجنود أولى الرعونة
الطفل يقتلونه
يبكي على المآذن
دخلت في المصارع
لتقمع الأميركان
وتدعم الطالبان
أقوى من المدافع
ودًعتني اٌخيً
بالجثة الشهيدة
بالروحة السعيدة
أشلائك أُخيَ
زنابق حمراء
تعلو إلى السماء
بربحة سخيَة
زنبقة رشيقة
وجدتها مقطوعة
في صخرة مرفوعة
كالورد والمزهرية
تصيح بالطالبان
قولوا للشعب الأفغان
هبُوا إلى الحرية
فالجنة مفتوحة
إن الشهيد ينادي
أراك يابلادي
والحركة الريانة
من أمة محروقة
تكسح الأعادي
بقوة التفادي
بالرأية الرنانة
إليك ياأٌخيّ
زنابقي الحمراء
بصبغة الدماء
كى تكمل الهديّة
هديّة الشريعة
لأرضي الصديقة