موقف الإمارة الإسلامية حول اعلان اوباما تقليل الجنود المحتلين في افغانستان

34 ألف جندي أمريكي من أفغانستان، هذا ليس الحل الأساسي للمعضلة، يجب الإقدام في إخراج جميع الجنود، لأن هذا العمل يكون لمنفعة أمريكا وأيضاً لمنفعة أفغانستان، والعمل الذي يقوم به غدا بعد تحمل مزيد من الخسائر، والافتضاح والخذلان، فلابد أن يفعله اليوم، ووضع نهاية لاحتلال أفغانستان بشكل كامل. … الأربعاء، ۰۳ ربيع‌الآخر ۱٤۳٤ الأربعاء, 13 […]

34 ألف جندي أمريكي من أفغانستان، هذا ليس الحل الأساسي للمعضلة، يجب الإقدام في إخراج جميع الجنود، لأن هذا العمل يكون لمنفعة أمريكا وأيضاً لمنفعة أفغانستان، والعمل الذي يقوم به غدا بعد تحمل مزيد من الخسائر، والافتضاح والخذلان، فلابد أن يفعله اليوم، ووضع نهاية لاحتلال أفغانستان بشكل كامل.

الأربعاء، ۰۳ ربيع‌الآخر ۱٤۳٤

الأربعاء, 13 فبراير 2013 22:26

يجب أن أدركت حكومات الغرب بأن تخرج أنفسها من هذه الحرب الطويلة وبلا هوادة والمفتضحة في أفغانستان التي أوقعت بأمريكا ودول مستكبرة أخرى مع أزمات وتحديات واسعة، ففي هذه الحرب آلاف من الجنود لقوا مصرعهم، وأصيبوا بجروح جسدية وإعاقات روحية، صرفت مليارات من الدولارات، انهار اقتصاد الدول المتورطة في الاحتلال، وواجه شعوبها الفقر والفاقة، وهلم جرا..

إن الوقت قد حان ليعي الرئيس الأمريكي أوباما وكل الدول المحتلة حقيقة هذه الحربالغير المنتصرة، وبدلاً من المحاولات التكتيكية، وتقليص الجنود والخروج المتدرج، عليهمالالتفات إلى وضع شعوبهم ومطالبهم واحتياجاتهم، وأن يسحبوا عاجلاً جميع جنودهم من بلادنا.

إن الحل الأساسي لقضية أفغانستان هو إنهاء الاحتلال بشكل كامل، وترك الأفغان للتحكم في بلادهم وكيفية تشكيل النظام واستقلالهم، وإن لم يكن كذلك سيداوم جهادنا المقدس بمزيد من المتانة والثبات ما دام يتواجد جندي أجنبي واحد في بلادنا، وسنواصل كفاحنا لتأمين أماني شعبنا.

ما أعلنه اوباما من خروج 34 ألف جندي أمريكي من أفغانستان، هذا ليس الحل الأساسي للمعضلة، يجب الإقدام في إخراج جميع الجنود، لأن هذا العمل يكون لمنفعة أمريكا وأيضاً لمنفعة أفغانستان، والعمل الذي يقوم به غدا بعد تحمل مزيد من الخسائر، والافتضاح والخذلان، فلابد أن يفعله اليوم، ووضع نهاية لاحتلال أفغانستان بشكل كامل.

إمارة أفغانستان الإسلامية

۱۴۳۴/۴/۳هـ ق

۱۳۹۱/۱۱/۲۵هـ ش ــ۲۰۱۳/۲/۱۳م

آخر تحديث ( الجمعة، ۰٤ ربيع‌الآخر ۱٤۳٤ ۰۷:۱۹ )